مقال

متى ترتفع المشيمة عند الحامل

متى ترتفع المشيمة أثناء الحمل

  • تنمو المشيمة عادةً فوق بطانة الرحم، ولكنها تنمو أحيانًا أسفل البطانة أو إلَّى جانبها.
  • عَنّْدما تعلم المرأة الحامل أن المشيمة تتشكل تحت البطانة أو على أحد الجانبين الأمامي أو الخلفِيْ، فعليها اتباع تعليمات طبيبها.
  • فِيْ بعض الأحيان يكون هذا طبيعيًا فِيْ البداية وترتفع المشيمة تلقائيًا بعد 20 أسبوعًا من الحمل.
  • فِيْ حالة استمرارها وعدم ارتفاع المشيمة، يجب على المرأة الحامل إجراء الإجراءات والفحوصات اللازمة بعد ذلك.
  • يجب عليهم مراقبة المرأة الحامل وإعادة الفحص والموجات فوق الصوتية بعد الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل.
    • إذا لم يكن هناك تأثير على وضع المشيمة، يجب على الطبيب المعالج إجراء فحص بالموجات فوق الصوتية فِيْ الشهر السادس والثلاثين.
  • يجب ة نتائج امتحان 36 أسبوعًا وإذا لاحظنا أن المشيمة قد تحركت بمقدار 2 سم.
    • أو بعيدًا عَنّْ عَنّْق الرحم، سيكون الطبيب قادرًا على الولادة بشكل طبيعي وسيكون الأمر أسهل على الطبيب.
  • لكن حدوث الولادة الطبيعية فِيْ هذه الحالة سيرتبط بحدوث النزيف.
  • وإذا كان الطبيب غير قادر على الولادة بشكل طبيعي بسبب هذه الحالة، فسيتم تشخيص الحالة على الفور على أنها انفصال فِيْ المشيمة.
    • أو كَمْا يسميها البعض انزياح المشيمة، ويلجأ الطبيب المعالج إلَّى الولادة القيصرية خلال الأسبوع السابع والثلاثين أو التاسع والثلاثين من الحمل.

أعراض المشيمة الملتصقة

  • هناك العديد من الأعراض التي تعاني منها المرأة الحامل بحيث لا ترتفع المشيمة أو ما يسمى المشيمة المنزاحة.
  • المرأة الحامل تشعر بألم حاد فِيْ ظهرها.
  • تشعرين فِيْ معظم فترات الحمل بانقباضات قوية فِيْ الرحم.
  • تتعرضين لنزيف مهبلي فاتح اللون يظهر فِيْ الثلث الثاني من الحمل ويكون خفِيْفًا فِيْ الأول ثم يشتد دون الشعور بالألم.

عدم ارتفاع أسباب الإصابة بالمشيمة

  • تتعرض المشيمة لعدة أسباب مختلفة تؤثر على عدم ارتفاع المشيمة، أو ما يسمى المشيمة المنزاحة.
  • فِيْ بعض الأحيان يمكن أن يكون إخصاب البويضة الملقحة ضعيفاً مما يؤثر على ضعف المشيمة وعدم قدرتها على الارتفاع.
  • فِيْ بعض الأحيان يمكن أن يكون بسبب تشوهات فِيْ الرحم يمكن أن تؤثر على ارتفاعه، مثل الأورام الليفِيْة.
  • فِيْ بعض الأحيان، قد لا تؤدي الجروح أو الكدمات الناتجة عَنّْ عمليات جراحية سابقة على الرحم إلَّى ارتفاع المشيمة.
  • يمكن أن يؤثر إنجاب التوائم على قصر الطول.
  • وجود مشكلة فِيْ المشيمة فِيْ حمل سابق للمرأة.
  • عدد الإبل وكثرة الولادة، وتكثر عَنّْد النساء اللواتي أنجبن أكثر من 6 مرات سابقاً.

هل يمكن رفع المشيمة

  • لا يمكن فعل أي شيء لزيادة انزياح المشيمة، ولكن هناك عدة خطوات يمكنك اتخاذها لتقليل أعراض انزياح المشيمة.
  • يجب على المرأة الحامل أن تستريح فِيْ الفراش تمامًا دون الوقوف إلا فِيْ حالة الضرورة القصوى.
  • تجنب الجماع أو الرياضة حتى تستقر وضعية الجنين.
  • إجراء فحص مستمر بالموجات فوق الصوتية لمراقبة المشيمة وحالتها الحالية وما إذا كانت هناك تغييرات فِيْها أم لا.
  • تتناول المرأة الحامل الأدوية والعَنّْاصر الغذائية الغنية بالحديد، ومن الأطعمة الغنية بالحديد اللحوم الحمراء.
    • والخضروات الورقية من أجل تجنب فقر الدم والعمل على زيادة الحديد فِيْ الجسم.

العَنّْاصر التي قد تعجبك

هل القيء يؤثر على الجنين

تجارب النساء الحوامل المصابات بداء المقوسات

نسبة التحليل الرقمي للحمل الضعيف.

ما هُو خطر عدم ظهُور المشيمة

  • يمكن أن تسبب المشيمة المنزاحة العديد من المشاكل الصحية للمرأة الحامل.
  • فِيْ معظم الأحيان، يؤدي إلَّى النزيف.
  • يؤدي إلَّى الولادة المبكرة وأحيانًا قد لا يكتمل نمو الجنين.
  • كَمْا أنه يؤدي إلَّى خطر على صحة الطفل عَنّْد الولادة المبكرة ويمكن أن يجبره على دخول الرعاية النهارية.
  • فِيْ بعض الأحيان يؤدي إلَّى عملية قيصرية طارئة لإنقاذ الجنين أو الأم أو كليهما.
  • هذا يؤدي إلَّى فقدان الطفل للدم بسبب نقص الحديد.

تدابير وقائية لتقليل فرص الإصابة بمشاكل المشيمة

  • نظرًا لأنه لا يمكننا فعل أي شيء لرفع المشيمة المنزاحة، يجب علينا اتخاذ بعض الاحتياطات لتقليل حدوث المشكلات التي تؤثر سلبًا على المشيمة.
  • يجب على المرأة الحامل أن تقوم بزيارة مستمرة، وعَنّْد الضرورة، إلَّى طبيب مختص لمتابعة حالتها أثناء الحمل.
  • أن تحصل المرأة الحامل على العلاجات الطبية الصحيحة وتتبعها فِيْ حالة وجود مشاكل صحية قد تصيب المشيمة ومنها ارتفاع ضغط الدم.
  • يجب على الحامل الامتناع عَنّْ التدخين لما له من تأثير على صحة الجنين.
  • يجب إبلاغ المرأة الحامل بمخاطر الخضوع لعملية قيصرية ومناقشة هذا الخطر مع الطبيب المختص فِيْ علاج حالتها.
  • إذا كنت تخططين لحمل جديد، يجب أن تتحدث مع طبيبك حول تقليل حدوث مشاكل فِيْ المشيمة فِيْ أي حمل سابق.

مشاكل وأمراض المشيمة

تتعرض المشيمة لنوعين فقط من المشاكل الصحية

المشيمة السابقة

  • المشكلة الأولى هِيْ المشيمة المنزاحة، والتي تحدث عَنّْدما تسد المشيمة فتحة عَنّْق الرحم خلال الأشهر الأخيرة من الحمل ويمكن أن تسبب هذه الحالة نزيفًا حادًا قبل أو أثناء المخاض.
  • عَنّْدما تلتصق المشيمة بالجزء السفلي من الرحم، فإنها تسد جزءًا من الفتحة الداخلية للرحم.
    • أو تغطيه بالكامل عَنّْدما تسد المشيمة عَنّْق الرحم خلال الأشهر الأخيرة من الحمل، وتعرف هذه الحالة باسم المشيمة المنزاحة.
  • تحتاج المرأة الحامل المصابة بانزياح المشيمة إلَّى راحة مستمرة فِيْ منطقة الحوض.
    • يتضمن ذلك فِيْ بعض الأحيان تجنب ممارسة الجنس وتقليل أي تدابير جذرية مثل
    • توسيع العمل وتقييد أي تمارين ورياضات من شأنها إجهاد عضلات منطقة الحوض.

مشيمة ملتصقة

  • النوع الثاني من المشاكل التي تؤثر على المشيمة هُو المشيمة الملتصقة.
  • المشيمة الملتصقة هِيْ حالة حمل خطيرة للغاية يمكن أن تحدث عَنّْدما تنمو المشيمة بشكل كبير جدًا وتخرج فِيْ جدار الرحم.
  • عادة، يمكن أن تنفصل المشيمة عَنّْ جدار الرحم بعد الولادة، ولكن مع وجود المشيمة الملتصقة، يتبقى جزء من المشيمة.
    • أو كلهن محاصرات داخل جدار الرحم حتى بعد الولادة، وهذا يمكن أن يسبب فقدان الكثير من الدم بعد الولادة للأم.
    • من الممكن أيضًا أن تغزو المشيمة عضلة الرحم أو تنمو من جدار الرحم، مما يشكل خطورة كبيرة على الأم وسلامة الرحم.
  • تعتبر المشيمة الملتصقة من مضاعفات الحمل عالية الخطورة. فِيْ بعض الأحيان يمكن تشخيص الحالة أثناء الحمل.
    • فِيْ بعض الأحيان لا يتم تشخيصه ولا يُعرف إلا أثناء الولادة.
    • إذا تم تشخيصها أثناء الحمل، فغالبًا ما تحتاج المريضة إلَّى عملية قيصرية مبكرة، يتبعها أحيانًا استئصال جراحي للرحم.
  • غالبًا ما لا تسبب المشيمة الملتصقة أي أعراض أثناء الحمل، ولكن هناك احتمال حدوث نزيف مهبلي خلال الثلث الثالث من الحمل.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى